لماذا أنام باكراً؟

الكاتب: تغريد النجار, الرسام: لجينة الأصيل,

$5.00

تتٔاخر جود كثيراً عن موعد نومها لمشاهدة برامج التلفاز خلسة، فتفوتها حافلة المدرسة. يغضب والد جود لأنه سيتٔاخر بدوره عن عمله ليوصلها إلى المدرسة، فيعاقبها عقاباً مناسباً. ولكن جود تتمكن من استغلال فترة عقابها بشكل مناسب.

880 في المخزون


دليل الأهل والمعلم

يعاني الكثير من الأهل في جعل أطفالهم يذهبون إلى النوم باكراً وبالأخص في الأيام المدرسية. في قصة "لماذا أنام باكراً؟" تتسلل جود خلسة لتشاهد التلفاز بينما والداها منشغلان مع ضيوف فيحصل المتوقع. في الصباح التالي تستيقظ جود متأخرة وتلبس ملابسها بشكل عشوائي فتتأخر عن حافلة المدرسة. يكون عقاب جود أن لا تشاهد التلفاز لمدة يومين! ولكن تتمكن جود من تحويل العقاب إلى فرصة إيجابية حيث تكتشف أن هناك أشياء كثيرة يمكن أن تشغل نفسها بها غير التلفاز. قصة "لماذا أنام باكرًا" تعالج الكثير من الأمور المترابطة ابتداء من موضوع النوم باكرًا إلى انشغال الأطفال بمشاهدة برامج التلفاز مما يبعدهم عن أنشطة أخرى.


معلومات إضافية

Warning: Illegal offset type in isset or empty in /srv/users/serverpilot/apps/new/public/wp-includes/pomo/plural-forms.php on line 240

Warning: Illegal offset type in /srv/users/serverpilot/apps/new/public/wp-includes/pomo/plural-forms.php on line 243

Warning: Illegal offset type in /srv/users/serverpilot/apps/new/public/wp-includes/pomo/plural-forms.php on line 244
ردمك 9789957040185
الغلاف غلاف عادي
عدد الصفحات 24
الفئة العمرية 4+
سنة النشر 2001
الوزن 0.1005 kg
الأبعاد 17 × 5 × 24 cm

اراء العملاء (0)

اراء العملاء

لا توجد اراء عملاء بعد.

كن أول من يقيم “لماذا أنام باكراً؟”

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

السيرة الذاتية
عن المؤلف: تغريد النجار

"تغريد النجار من روّاد أدب الأطفال الحديث في الأردن. تخرجت من الجامعة الأميركية في بيروت، بكالوريس أدب انجليزي و دبلوم تربية وتعليم. وعملت في سلك التعليم ثم اتجهت إلى أدب الأطفال الموجّه إلى الفئة العمريّة الأولى. بدأت مؤخّرًا بالكتابة لليافعيين وقد لاقت رواياتها نجاحًا كبيرًا وتم اعتمادها في المدارس لمزيد من المناقشة والتمعن. حازت بعض قصصها على جوائز إقليمية، وترجم بعضها إلى لغات أجنبية كالإنجليزية والفرنسية والسويدية والتركية والصينية. أحد أكثر أعمالها إطراءً من قبل النقاد سلسلة ""الحلزونة"" المكونة من عشر قصص، تدور أحداثها حول الطفلة جود ذات الست سنوات وعائلتها وأصدقائها. تتعامل السلسلة مع القضايا اليومية التي تدور في حياة الطفل بطريقة مرحة ولبقة، أحد مشاريعها الأخيرة كان جمع أهازيج الأطفال التراثية ونشرها على صورة كتب وأقراص رقمية. أصدرت تغريد النجار مجموعتين من الأهازيج، المجموعة الأولى تم إصدارها عام 2010 والمجموعة الثانية أصدرت عام 2013 تحت عنوان ""دغدغات موسيقية"" وقد تم اختيار هذا الإصدار من قِبل المركز الوطني لأدب الأطفال التابع للمكتبة الوطنية الفرنسية كأحد أفضل إصدارات العالم العربي في 2011/2013
تغريد النجار عضوة في رابطة الكتاب الأردنيين وتشارك في المؤتمرات الاقليمية والدولية. تشجع القراءة وحب الكتاب من خلال قراءات قصصية في المدارس والمعارض وورش عمل للمعلمين والمعلمات."


عن الرسام: لجينة الأصيل

من مواليد دمشق، بكالوريوس في الاتصالات البصرية والعمارة الداخلية -كلية الفنون الجميلة-جامعة دمشق.تعمل في الرسوم والإشراف الفني في مجلات وكتب الأطفال السورية والعربية. قدمت محاضرات وأشرفت على العديد من ورش العمل في مجال رسوم كتب الأطفال في كل من إيطاليا - الكويت - الشارقة- تونس - لبنان - سورية. كان لها مشاركات دولية في معارض رسوم كتب الأطفال في سلوفاكيا واليابان وإيران وباريس وإيطاليا.لها أكثر من 200 لوحة مقتناة من قبل المتاحف أو بشكل فردي. قامت بتصميم العديد من أغلفة الكتب والحملات الإعلانية، بالإضافة إلى تصميم ديكور وشخصيات مسرحية لعرائس للأطفال. كما قامت بتصميم ورسم أكثر من 65 كتاباً للأطفال صدرت عن دور نشر في: سورية - لبنان- الأردن- مصر- الإمارات. حصلت على مجموعة من الجوائز الدولية