مجموعة دغدغات موسيقية

الكاتب: تغريد النجار, الرسام: هبة فران,

$25.00

جمع: تغريد النجار، رسوم: هبة فران. مجموعة دغدغات موسيقية هي مجموعة من 34 أهزوجة عربية للأطفال، تحفز هذه الأهازيج نمو الدماغ لدى الطفل في مجالات مثل العد، وبناء المفردات والتلقين. وقد صنفت وفقًا لموضوعها وقُدّمت على شكل ثلاث كتب لوحية مصورة إضافة إلى قرص صوتي. عناوين الكتب في هذه المجموعة: احنا الثلاثة سوا (أهازيج العد)، عمو الشرطي (أهازيج عن المهن )، و سعدة السعدانة (أهازيج مضحكة). تحتوي المجموعة على قرص صوتي داخل المجموعة كي يستمتع الأهل مع أطفالهم بغناء هذه الأهازيج الرائعة.

1956 في المخزون


دليل الأهل والمعلم

الأهازيج توعّي الطفل وتصله بماضيه كما يمكن أن تجعل الألعاب أكثر متعة. جميع هذه الأهازيج تشكل جسراً بين الأجيال، وهي إرث نحمله من الماضي لنوصله لأطفالنا. تتكون هذه المجموعة من ثلاثة كتب جمعنا فيها 34 أهزوجة حيث تم تصنيفها إلى ثلاث فئات؛ أهازيج العد، أهازيج المهن وأهازيج طريفة. الأهازيج التقليدية تعكس عادات وأنماط الحياة التراثية، ويكمن ثراؤها في معناها العميق والمتنوع الذي يمكن أن يُستنتج منها. بعض هذه الأهازيج يرتبط باحتفالات معينة كأهزوجة "سبع جمال" ، هذه الأهزوجة كانت تُغنّى للطفل من قبل الأم أو الجدة عند ظهور أول سن له. تعِد الأم طفلها بتحميل سبعة جمال بالمكسرات والأشياء الجيدة لتناول الطعام عند الاحتفال بظهورالأسنان الأولى. تقليديا يتم تقديم حلوى خاصة تعرف بـ "السنونية " للضيوف. في هذه الأهزوجة يتم تحميل الجمال بالمكسرات المختلفة وهي من المكونات التي تستخدم لتزيين هذه الحلوى الخاصة بهذه المناسبة. أهزوجة أخرى تدور حول حلاقة الطفل الأولى "احلق له ياحلّاق" ترتبط بمناسبة محددة وهي تُغنّى من قبل الأم وفيها تظهر الأم محبتها لطفلها وتطلعاتها المستقبلية له فهي تتمنى أن تراه شيخ العرب جميعًا.في يومنا هذا سيستمتع الطفل بالأهزوجة كونها أهزوجة عن الحلاق والحلاقة، ولكن إذا ما تعمقنا فيها سوف ندرك معانٍ أخرى وسوف نقدّر المناسبة التي تُغنّى فيها هذه الأهزوجة. "بلبل بلابل" هي آخر أهزوجة من هذا النوع. وقد كانت تغنّى لإظهار الشوق للغائبين كالابن والزوج أو أحد الأقارب. الطائر "بلبل" يطير من شجرة إلى شجرة كي يجلب الأخبار المفرحة، فهو يخبر أن غيبة الأخوة لن تطول وقد اقتربت عودتهم والأهزوجة تحث المجتمع كي يحتفي بهم ويرحب بهم ترحيبًا خاصًا. لا ترتبط كل الأهازيج التي جمعناها بشكل واضح بالمناسبات، من المحتمل أن بعضها تم تأليفها من قبل الأطفال أثناء اللعب خاصة ألعاب العد. بعض الكلمات قد تكون ساذجة ولكنها تروق الأطفال، في حين أن الإيقاع ونغمات قافية الأهازيج يجعل من تكرارها شيئًا ممتعًا ومفرحًا للأطفال.

الجوائز

اختير من قبل المكتبة الوطنية الفرنسية كأفضل إصدار في الوطن العربي لعام 2012/2013


معلومات إضافية
ردمك 9789957040765
الغلاف كتب مع قرص مدمج
عدد الصفحات
الفئة العمرية 0+
سنة النشر 2013
الوزن 0.7545 kg
الأبعاد 15 × 1 × 21 cm

اراء العملاء (0)

اراء العملاء

لا توجد اراء عملاء بعد.

كن أول من يقيم “مجموعة دغدغات موسيقية”

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

السيرة الذاتية
عن المؤلف: تغريد النجار

"تغريد النجار من روّاد أدب الأطفال الحديث في الأردن. تخرجت من الجامعة الأميركية في بيروت، بكالوريس أدب انجليزي و دبلوم تربية وتعليم. وعملت في سلك التعليم ثم اتجهت إلى أدب الأطفال الموجّه إلى الفئة العمريّة الأولى. بدأت مؤخّرًا بالكتابة لليافعيين وقد لاقت رواياتها نجاحًا كبيرًا وتم اعتمادها في المدارس لمزيد من المناقشة والتمعن. حازت بعض قصصها على جوائز إقليمية، وترجم بعضها إلى لغات أجنبية كالإنجليزية والفرنسية والسويدية والتركية والصينية. أحد أكثر أعمالها إطراءً من قبل النقاد سلسلة ""الحلزونة"" المكونة من عشر قصص، تدور أحداثها حول الطفلة جود ذات الست سنوات وعائلتها وأصدقائها. تتعامل السلسلة مع القضايا اليومية التي تدور في حياة الطفل بطريقة مرحة ولبقة، أحد مشاريعها الأخيرة كان جمع أهازيج الأطفال التراثية ونشرها على صورة كتب وأقراص رقمية. أصدرت تغريد النجار مجموعتين من الأهازيج، المجموعة الأولى تم إصدارها عام 2010 والمجموعة الثانية أصدرت عام 2013 تحت عنوان ""دغدغات موسيقية"" وقد تم اختيار هذا الإصدار من قِبل المركز الوطني لأدب الأطفال التابع للمكتبة الوطنية الفرنسية كأحد أفضل إصدارات العالم العربي في 2011/2013
تغريد النجار عضوة في رابطة الكتاب الأردنيين وتشارك في المؤتمرات الاقليمية والدولية. تشجع القراءة وحب الكتاب من خلال قراءات قصصية في المدارس والمعارض وورش عمل للمعلمين والمعلمات."


عن الرسام: هبة فران

هبة فران مصممة جرافيك ورسّامة. تخرجت من الجامعة الأميركية في بيروت بكالوريوس في التصميم الجرافيكي. تعمل على تصميم مشاريع مختلفة إضافة إلى الرسومات. قامت برسم وتصميم العديد من كتب الأطفال التي نشرت في لبنان وخارجها. تهتمّ حاليًّا في الترجمة المرئية للمعرفة والبيانات الموجّهة إلى جمهور الشباب.