ست الكل

الكاتب: تغريد النجار, الرسام: جلنار حاجو,

$10.00

قصة: تغريد النجار، رسوم: غلنار حاجو. بعد عدة حوادث أليمة تصيب عائلة يسرى يتغير مجرى حياة العائلة إلى الأبد٬ تصبح يسرى ـ ذات الخمسة عشر عامًا ـ على مفترق طرق… فإمّا أن ترضى بحياتها الجديدة وإما أن تأخذ زمام الأمور بيدها وتقوم بفعل شيء ما لتغييرها.لكن… ماذا لو أن قيامها بهذا الشيء سيكون ضد أعراف وتقاليد المجتمع؟ ماذا سيحدث لو قامت بعمل خارج عن المألوف في عيون الناس؟ وماذا لو أن قيامها بهذا الشيء سيقودها لاكتشاف أحد أهم أسرار الحياة؟ تدور أحداث القصة في غزة- فلسطين، وهي مستوحاة من قصة حقيقية. هذه الرواية ستلهم قراءها وتبعث بصيصًا من الأمل في نفوسهم.

1021 في المخزون


دليل الأهل والمعلم

"في بعض الأحيان نواجه في حياتنا بعض المصاعب والمواقف المؤلمة التي تجعلنا نشعر بالاحباط واليأس.
في قصة ""ست الكل"" استطاعت يسرى ذات الخمسة عشر عاما أن تتخطى شعورها باليأس والعجز وتفكر بطريقة تخرجها وعائلتها من المحنة التي يمرون بها.

بعد الوفاة المأساوية لأخيها الأكبر وبعد تعرض والدها الصياد لحادث مؤلم يجعله مقعدًا في كرسي متحرك، تقرر يسرى استلام قارب صيد والدها وبذلك تصبح الصيادة الأولى والوحيدة في غزة.
يصدم المجتمع المحافظ في غزة بما تفعله يسرى وينتقدها بشدة، ولكن وقوف عائلتها بجانبها يزيدها إصرارًا على الخروج إلى البحر حيث تواجه نفس الصعوبات والتحديات التي يواجهها صيادي غزة.
تقتصر المسافة المسموح لأهل غزة الصيد فيها على ثلاثة أميال بحرية فقط، ومع مرور الزمن تصبح هذه المنطقة شبه خالية من الأسماك كما أن السفن الحربية الإسرائيلية تظل على استعداد دائم للانقضاض على أي قارب صيد يتعدى هذه المسافة.
بعد حدوث مواجهة بين يسرى والبحرية الإسرائيلية تطلب إحدى وسائل الإعلام مقابلتها وعقد لقاء صحفي معها حيث يسلط الضوء عليها كأول صيادة في غزة وعلى أحداث غزة من حصار ومن هجوم على أسطول الحرية.. بعد فترة من الزمن وبسبب حظر الصيد على أهل غزة من قبل البحرية الإسرائيلية تملأ يسرى فراغها وتصبح عضوة في مركز ثقافي في غزة وتتمكن من استخدام الإنترنت وتصبح الكثير من الخيارات متاحة أمامها.
ومن خلال تجربة يسرى كصيادة، تدرك في قرارة نفسها أنها تستطيع أن تكون ما تريد ، وأنها تستطيع أن تدير حياتها وتغير مصيرها حتى لو كانت تعيش في غزة ""أكبر سجن في العالم"".

ينصح بهذه القصة كقراءة تكميلية أو مساعدة في المدارس لأنها تعالج عددًا من المواضيع التي تهم المراهقين.
إنها قصة عن التغلب على المصاعب وعن الشجاعة وحول ما يعنيه أن يعيش الإنسان في منطقة حرب.
تتناول القصة موضوع الصداقة وما يشعر به المراهق الذي يعيش في مكان مثل غزة حيث يقبع الناس تحت حصار خانق منذ سنوات.
استلهمت القصة من قصة حقيقية لفتاة غزاوية يافعة ""مادلين قلاب"" والتي تصبح صيادة غزة الأولى في عمر الرابعة عشر.
بخلاف ذلك فإن جميع الشخصيات في حبكة القصة من وحي الخيال. وجميع الأشخاص المذكورين في القصة وفي تفاصيلها من وحي الخيال."

الجوائز

رشح للقائمة القصيرة لجائزة اتصالات لأدب الأطفال 2013/ رشح للقائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد2015


معلومات إضافية
ردمك 9789957040710
الغلاف غلاف عادي
عدد الصفحات 160
الفئة العمرية 13-18
سنة النشر 2013
الوزن 0.2155 kg
الأبعاد 14.8 × 5 × 21 cm
كود المنتج: 53 القسم: ,

اراء العملاء (0)

اراء العملاء

لا توجد اراء عملاء بعد.

كن أول من يقيم “ست الكل”

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

السيرة الذاتية
عن المؤلف: تغريد النجار

"تغريد النجار من روّاد أدب الأطفال الحديث في الأردن. تخرجت من الجامعة الأميركية في بيروت، بكالوريس أدب انجليزي و دبلوم تربية وتعليم. وعملت في سلك التعليم ثم اتجهت إلى أدب الأطفال الموجّه إلى الفئة العمريّة الأولى. بدأت مؤخّرًا بالكتابة لليافعيين وقد لاقت رواياتها نجاحًا كبيرًا وتم اعتمادها في المدارس لمزيد من المناقشة والتمعن. حازت بعض قصصها على جوائز إقليمية، وترجم بعضها إلى لغات أجنبية كالإنجليزية والفرنسية والسويدية والتركية والصينية. أحد أكثر أعمالها إطراءً من قبل النقاد سلسلة ""الحلزونة"" المكونة من عشر قصص، تدور أحداثها حول الطفلة جود ذات الست سنوات وعائلتها وأصدقائها. تتعامل السلسلة مع القضايا اليومية التي تدور في حياة الطفل بطريقة مرحة ولبقة، أحد مشاريعها الأخيرة كان جمع أهازيج الأطفال التراثية ونشرها على صورة كتب وأقراص رقمية. أصدرت تغريد النجار مجموعتين من الأهازيج، المجموعة الأولى تم إصدارها عام 2010 والمجموعة الثانية أصدرت عام 2013 تحت عنوان ""دغدغات موسيقية"" وقد تم اختيار هذا الإصدار من قِبل المركز الوطني لأدب الأطفال التابع للمكتبة الوطنية الفرنسية كأحد أفضل إصدارات العالم العربي في 2011/2013
تغريد النجار عضوة في رابطة الكتاب الأردنيين وتشارك في المؤتمرات الاقليمية والدولية. تشجع القراءة وحب الكتاب من خلال قراءات قصصية في المدارس والمعارض وورش عمل للمعلمين والمعلمات."


عن الرسام: جلنار حاجو

مواليد دمشق1977خريجة كلية الفنون الجميلة جامعة دمشق قسم التصوير الزيتي عام 1998، تفرغت غلنار للعمل في مجال رسوم وأدب الأطفال منذ عام 2004 وأصدرت ما يزيد عن عشرين كتاباً للأطفال رسوماً ونصاً. حازت على جائزة الشارقة 2013 عن كتابها( أنا والأنا حمل ثقيل ) كأفضل كتاب للأطفال عن الفئة العمرية 6-8 سنوات. حازت على جائزة مؤسسة أناليند في دمشق 2009 عن قصتها (عندما أغضب – عندما أحزن) أفضل نص. شاركت في مجموعة من ورشات العمل للرسم مع رسامين من العالم.